“بزولة”التجهيز و النقل..رضاعة لولايتين كاملتين

8٬306مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 أبريل 2017 - 1:19 صباحًا
“بزولة”التجهيز و النقل..رضاعة لولايتين كاملتين

ان تتخلى العدالة و التنمية في الحكومة الحالية عن وزارة العدل التي كانت بيد الرميد في حكومة بنكيران و تتشبت بالتجهيز و النقل التي كانت حقيبة بيد عزيز الرباح و اسنادها لعبد القادر اعمارة يعني ان التجهيز و النقل و اللوجستيك وزارة سيادة لدى المصباحيين و لا مجال للنقاش او المنازعة في هذه الحقيبة مع الاحزاب المشاركة في التحالف الحكومي الذي يقوده سعد الدين العثماني ،بالمقابل يمكن للمصباح ان يتنازل عن باقي الحقائب ان كانت رغبة الحليف قوية و عدم التنازل عنها قد يؤدي الى فك عرى هذا التحالف . لماذا العدالة و التنمية تتشبت بالتجهيز و النقل و اللوجستيك ؟ عزيز الرباح رفع حجم الميزانية السنوية لوزارته سنة 2016 الى 24 مليار درهم و ما تعرفه هذه الحقيبة من استثمارات مهمة في مجال الطرق و التجهيزات تتوزع على مختلف جهات المملكة قد يدفعنا الى طرح تساؤلات من هي الجهات المستفيدة من هذه الصفقات و ان كنا لا نشكك في هذه الصفقات و احترامها للمساطر القانونية فلا نرى في الوقت ذاته مانعا من كشف اسماء الشركات و المقاولات التي ” هبطت ” عليها مشاريع الوزارة ، ومن المنتظر ايضا في مشروع قانون المالية القادم ان يضخ المزيد في ميزانية هذه الوزارة فهي كالتربة العطشانة تبتلع ما صب فوقها من مياه بل و هي ام الوزارات لدى العدالة و التنمية… هل العدالة و التنمية التي اكتسحت الاستحقاقات الانتخابية الاخيرة تسعى الى توريث هذه الحقيبة و تحاول بها استعراض عضلاتها في مجال التجهيز و النقل اعتبارا لحجم الميزانية المرصودة و النفقات المالية في مجال الطرق و السكك و المنشآت تماشيا مع الخصاص الذي اعتبرته العدالة و التنمية في عدد من خرجاتها سواء كمعارضة او اثناء شنها لحرب التماسيح و العفاريت ارثا ثقيلا و تركة لتعاقب سياسات حكومية سابقة . هل يمكن الحديث عن لغة “البزولة” التي ارضعت و ترضع رغم تجاوز سن الفطام الشرعي رغم انه في السنة يمكن افطام الرضيع قبل انتهاء السن المحدد في حولين كاملين على ان لا يكون للعملية اثارا جانبية على الرضيع و ان لا تتسبب له في مضاعفات خطيرة تؤدي به الى سوء التغذية و هو الذي ألف انسياب حليب البزولة بين شفتيه .

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة www.ajil.ma الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.